التحدث إلى الغرباء TALKING TO STRANGERS

نشر بتاريخ: 2019-12-09

المحرر الثقافي:

الكتاب: "التحدث إلى الغرباء TALKING TO STRANGERS"

المؤلف: مالكولم غلادويل

المترجم: غيلدا العساف

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون

عدد الصفحات: 384 صفحة

صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون النسخة العربية من كتاب «التحدث إلى الغرباء TALKING TO STRANGERS» وهو من تأليف مالكولم غلادويل وترجمة غيلدا العساف ومراجعة وتحرير مركز التعريب والبرمجة.

في تموز عام 2015، أوقف شرطيٌّ امرأة شابّة تُدعى ساندرا بلاند بسبب مخالفة مرورية بسيطة في ريف تكساس، بعد دقائق من توقيفها أرسلت إلى السجن، وبعد ثلاثة أيام انتحرت في زنزانتها، ما الخطب في كل هذا؟

يعالج كتاب «التحدث إلى الغرباء»، لمؤلّفه مالكولم غلادويل موضوع لقائنا بأشخاص غرباء، وكيف نسيء فهمهم؟ وكيف نكون منطقيين في ظروف غير منطقية؟ ولماذا نحن سيئون إلى هذا الحدّ في الحكم على الآخرين، وفي تفسير تعابير وجوههم، أو في كشف أكاذيبهم؟ ولماذا نخفق في فهمهم؟

من خلال سلسلة من الأحاجي والمواجهات وحالات سوء الفهم، ومن خلال قصص قصيرة متداولة إلى قضايا قانونية شائنة، يأخذنا مالكولم غلادويل في رحلة عبر اللامتوقع!

ستقرؤون في هذا الكتاب عن جاسوسة أمضت سنوات في أعلى مستويات البنتاغون من دون أن يُكشَف أمرها، وعن الرجل الذي كشف حقيقة المحتال بيرني مادوف، وعن انتحار الشاعرة سيلفيا بلاث، والإدانة الخاطئة لأماندا نوكس. وفي النهاية ستكتشفون أن الغرباء ليسوا شخصيات بسيطة على الإطلاق.

لن يميط أحد اللثام عن دواخلنا مثل مالكولم غلادويل. فعبر صفحات هذا الكتاب يعرض الدوافع الكامنة وراء تصرفاتنا، وسبب كوننا سيئين للغاية في ترجمة معاني بعضنا وفهمها، وكيف يمكننا التعرف أكثر إلى أولئك الذين لا نعرفهم.

المؤلف

مالكولم غلادويل مؤلّف لخمسة من الكتب الأكثر مبيعاً بحسب النيويورك تايمز: نقطة تحول، والتفكير اللماح، والقيم المُتطرّفة، وما الذي رآه الكلب، وداود وجالوت. وهو شريك مؤسّس في بوشكين إنداستريز - وهي شركة تسجيل محتوى صوتي تنتج تدويناً منقحاً للتاريخ، والتي تعيد النظر بالأمور التي تمّ إغفالها وأُسيء فهمها - وبروكين ريكوردز، حيث يُجري وريك روبين وبروس هيدلام مقابلات مع موسيقيين من شتى الاتجاهات الموسيقية.

لقد أدرج اسم مالكولم غلادويل في قائمة الشخصيات المئة الأكثر تأثيراً التي تُعدها التايمز، وأثنت عليه الفورن بوليسي، واعتبرته أحد أفضل المفكّرين على مستوى العالم.


عدد القراء: 1047

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-