وفاة المؤرخ الفرنسي جون لاكوتور عاشق مصر

نشر بتاريخ: 2015-07-19

فكر – الرياض:

توفي الصحفي والمؤرخ الفرنسي الشهير جون لاكوتور، المعروف بتأييده للقضايا العربية، عن عمر يناهز 94 عامًا في منزله بمقاطعة الفوكلوز "جنوب شرق فرنسا"، بعد صراع طويل مع المرض، وفقًا لما أعلنته أسرته.

ويُعد لاكوتور أحد أبرز مناصري استقلال الجزائر التي خصها بعدد من مؤلفاتها، أبرزها كتاب "الجزائر جزائرية" الصادر عام 2008، والذي تحدث فيه عن مرحلة الاستعمار الفرنسي، منذ 1830 إلى غاية 1962.

ولد الراحل عام 1921 في عائلة ميسورة الحال، وعلى الرغم من انحياز عائلته إلى جانب المقاومة والجنرال ديجول أثناء الحرب العالمية الثانية، إلا أنه لم يلتحق بصفوف المقاومة إلا متأخرًا في عام 1944، في 1947 ينتقل إلى المغرب للعمل في إطار الخدمات الإعلامية للإدارة الفرنسية، حيث يتعرف على المستشرق الشهير جاك بيرك، ثم يعود إلى فرنسا بعد عامين ليلتحق بعالم الصحافة في صحيفة "المعركة Combat" ثم صحيفة "لوموند" قبل أن ينتقل إلى القاهرة عام 1953 مراسلا لصحيفة "فرانس سوار" لمدة 3 سنوات.

ويُعد جون لاكوتور من العاشقين لمصر التي عاش فيها فترة مهمة من حياته العملية وهى وقت ثورة 1952 ثم كتب كتابه "مصر في حالة حراك" بالإضافة إلى أعمال أخرى عديدة. وقد عمل جون لاكوتور مراسلا لصحيفتي "فرانس سوار" و"لوموند" الفرنسيتين ستة أشهر بعد قيام ثورة عام 1952 وظل في مصر حتى نوفمبر 195، وكان خلال تلك الفترة على صلة وثيقة بأعضاء مجلس قيادة الثورة وخصوصًا الرئيس جمال عبد الناصر وثروت عكاشة وضباط آخرين.

وكانت السفارة المصرية بباريس قد أقامت حفلاً في مايو الماضي لتسلم مخطوطات للكاتب الفرنسي الراحل، الذى قرر إهدائها لمكتبة الإسكندرية، وهى عبارة عن رسائل خاصة، اكتسبت قيمتها التاريخية مع الزمن، مكتوبة بخط اليد موجهة لشخصيات مثل الرئيس جمال عبد الناصر ومحمد نجيب، وكانت هذه الوثائق القاعدة الأساسية التي بنى عليها لاكوتور كتابه المشهور "مصر في حالة حراك".

وتحتوى هذه الوثائق على صور نادرة جدًا من سنة 1953 للكاتب السياسي والمسرحي لطفى الخولي وإنجي أفلاطون "وهى فنانة مصرية تنتمى إلى رواد الحركة الفنية التشكيلية في مصر والعالم العربي" والشيخ أحمد الباقوري، فضلاً عن رجال السياسة والأدب في المسرح ومجلس قيادة الثورة. يذكر أن جون لاكوتور كتب السيرة الذاتية لشخصيات بارزة تركت بصمة في تاريخ القرن العشرين مثل الجنرال شارل دو جول والرئيس فرانسوا ميتران ومؤسس فيتنام الشمالية "هو تشى منه".

وبرحيل جون لاكوتور، يختفي جيل من صحفيي الستينات في فرنسا، عاشوا مرحلة تاريخية عاصفة، وتجاوزت رؤيتهم لدورهم حدود مهنة الصحافة، حيث لعبوا دورًا فاعلاً في مختلف المعارك السياسية التي عايشوها.


عدد القراء: 1588

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-