قصة خرافية.. لـ «ستيفن كينغ»

نشر بتاريخ: 2023-03-23

المحرر الثقافي:

الكتاب: "قصة خرافية"، رواية

المؤلف: ستيفن كينغ

المترجم: ماجد حامد

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون

تاريخ النشر: 2023

عدد الصفحات: 560

تشارلي ريد فتى يبلغ من العمر سبعة عشر عاماً، وهو طالب في المدرسة الثانوية ورياضي يمارس كرة القدم وكرة القاعدة ويأمل أن تساعده مهارته فيهما ليحصل على منحة جامعية، وهو بالإضافة إلى ذلك شخص مسؤول، فقد تحمل مسؤولية نفسه ومسؤولية والده الذي سقط في غياهب الإدمان بعد مقتل زوجته التي دهستها شاحنة ذات يوم، وبينما كان يمر بالقرب من منزل كبير أعلى التل سمع نباحاً عالياً، لم يكن نباحاً عادياً فقد كان أقرب لطلب النجدة، عندما دخل تشارلي المنزل رأى أن مالكه العجوز قد سقط عن السلم وكسر ساقه، فأسعفه، ومع الأيام وثق العجوز به وقرّبه منه وعندما مات أورثه كل ما يملك لكن هناك شيء مميز في هذا المنزل ففي فنائه الخلفي مستودع تصدر منه أصوات غريبة، وعندما استفسر شارلي من العجوز عن هذه الأصوات أبلغه أنه سيخبره في الوقت المناسب، وكان الوقت مناسباً بعد وفاته، فقد ترك له شريطاً مسجلاً أخبره فيه قصة لا يمكن لأحد أن يصدقها وترك له مفتاحاً. إنها قصة عن مدينة شاسعة مهجورة، ولكنها تنبض بالحياة، شوارعها خالية ومبانيها مسكونة وشعبها رمادي اللون وفي سمائها قمران تحجبهما السحب دائماً، أرانبها عملاقة وصراصيرها بحجم القطط، فيها ساعة شمسية من يجلس عليها إما يستعيد شبابه أو يتقدم في العمر وتحرسها عملاقة تدعى هانا.

أين تقع هذه المدينة، ولماذا شعبها رمادي البشرة؟ ولماذا حيواناتها وحشراتها كبيرة الحجم؟ ولماذا يجوب قمران سماءها؟ وما علاقة كل هذا ببوديتش والفتى تشارلي؟


عدد القراء: 1251

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-